العدد : 9220  -  الجمعة 18 أبريل 2014  -  آخر تحديث ( 09:24 ) غرينتش
قال في منتدى وكالة المغرب العربي للأنباء إن السياسة الجديدة للهجرة تأتي في إطار الالتزامات الدولية للمغرب
الهيبة: المغرب اختار التفاعل مع كل آليات حقوق الإنسان قبل صدور التقرير الجديد لبان كي مون
هوفينغتون بوست
المحادثات الهاتفية بين جلالة الملك وبان كي مون شكلت 'توضيحا شاملا للرهانات والمواقف'
المدير العام للإيسيسكو ينتقد تقرير الأمين العام للأمم المتحدة حول ملف الصحراء المغربية
التويجري: إن القضية هي نزاع إقليمي له مساره المعتمد في قرار لمجلس الأمن ولا يجوز تحريفه عن هذا المسار
توقيع اتفاقية شراكة بين المجلس الوطني لحقوق الإنسان ولارام
تنفيذا للتعليمات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس
المفتش العام للقوات المسلحة الملكية يستقبل رئيس أركان القوات المسلحة بدولة الإمارات العربية المتحدة
بنعبد الله يجري سلسلة مباحثات مع مسؤولين حكوميين وحزبيين فيتناميين
ساجد يستقبل وفدا عن برلمانيي منظمة الحلف الأطلسي
رئيس الوزراء الفلسطيني يشيد بدور المغرب في دعم القضية الفلسطينية
المغرب ظل وفيا على الدوام لمبادئ التضامن والقرب والالتزام في علاقاته مع الدول الإفريقية
تطوير العلاقات بين المؤسستين التشريعية والتنفيذية محور لقاء تواصلي بالرباط
عبو: التوصل إلى اتفاق للتبادل الحر الشامل يترجم مستوى الثقة التي تضعها أوروبا في المغرب
بتمويل من السلطات البحرينية كهبة لشباب ورياضيي المنطقة
البنية التحية الرياضية والشبابية ببوعرفة تتعزز بتدشين مركز للشباب
القانون المتعلق بالقضاء العسكري يهدف إلى تعزيز القضاء وثقافة حقوق الإنسان بالمغرب
عمارة يجري مباحثات حول التعاون في مجال الطاقة بين المغرب ونيجيريا
تسليط الضوء على الدينامية الإصلاحية بالمغرب ودوره الداعم للاستقرار بشمال إفريقيا
جبهة القوى الديمقراطية تنبه لخطورة الخروج عن مبدأ الحياد في الإشراف على عملية التفاوض حول حل نهائي للنزاع حول الصحراء
مولود جديد يخرج من رحم الهيأة الوطنية لحماية المال العام
مجلس النواب يتجه إلى قبول لائحة لشكر
التحقيق في وفاة نزيل بمستشفى ابن النفيس للأمراض العقلية بمراكش
إسبانيا تشيد بالتدابير التي اتخذها المغرب في مجال احترام حقوق الإنسان
'دوزيم' تدين بشدة منع السلطات الجزائرية فريقها الصحافي من تغطية الانتخابات الرئاسية
بوسعيد
ميثاق تحصيل الديون العمومية بواسطة الاشعار للغير الحائز يعزز الثقة بين الإدارة ودافعي الضرائب

09:20 | 18.04.2014
لشبونة .. تسليط الضوء على الدينامية الإصلاحية بالمغرب ودوره الداعم للإستقرار بشمال افريقيا
08:26 | 17.04.2014
وزير الداخلية الايفواري في زيارة عمل للمغرب
08:24 | 17.04.2014
درجات الحرارة العليا المرتقبة يوم غد الخميس
16:05 | 16.04.2014
توقعات أحوال الطقس ليوم غد الخميس
16:03 | 16.04.2014
جلالة الملك يهنئ عاهلة الدانمارك بعيد ميلادها
15:56 | 16.04.2014
الغواصة الآلية تستأنف البحث عن الطائرة المفقودة
08:50 | 16.04.2014
حصاد يؤكد على أهمية تقوية الشعور بالأمن وفق مقاربة عملية ومضبوطة
07:44 | 16.04.2014
نائبة وزير خارجية بنما تزور المغرب لتعميق علاقات التعاون الثنائي في جميع المجالات
07:43 | 16.04.2014
اعمارة
مشاركة المغرب في المنتدى الألماني الأفريقي للطاقة بهامبورغ تروم تسويق المشاريع الكبرى للمملكة في مجال الطاقات المتجددة

07:40 | 16.04.2014
انعقاد مجلس الحكومة بعد غد الخميس
18:49 | 15.04.2014
توقعات أحوال الطقس ليوم غد الأربعاء
17:11 | 15.04.2014
عشرة أشهر حبسا نافذا في حق طبيب أدين من أجل تزوير شهادات طبية
17:01 | 15.04.2014
جلالة الملك يعزي أمير دولة الكويت في وفاة الشيخ جابر ناصر صباح الناصر الصباح
15:46 | 15.04.2014
إثر الحريق المهول بمدينة فالبارايزو
برقية تعزية ومواساة من جلالة الملك إلى رئيسة جمهورية الشيلي

15:26 | 15.04.2014
خليهن ولد الرشيد:
أغلب سكان مخيمات تندوف أطفال ومسنون بعد أن غادرها كل من تمكن من الفرار

13:36 | 15.04.2014
لقاء دولي بالصخيرات حول 'الأمن التعاقدي وتحديات التنمية' يومي 18 و19 أبريل الجاري
15:59 | 14.04.2014
الأمين التنفيذي للجنة الاقتصادية لإفريقيا
المغرب يشكل قاطرة للتنمية الإقليمية بإفريقيا

15:45 | 14.04.2014
غرفة التجارة والصناعة والخدمات للرباط تصادق على الحساب الإداري برسم 2013
11:47 | 12.04.2014
منع جمع وتسويق الصدفيات بمنطقة تطوان- شفشاون
18:19 | 11.04.2014
 
 
التكوين المهني.. دعم وتكريس ملكي لنجاح حقيقي
15:37 | 16.09.2013 الدارالبيضاء (و م ع) | المغربية
حظيت النتائج الإيجابية المسجلة في مجال التكوين المهني بدعم صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، بمناسبة حفل تسليم الشهادات لخريجي هذا التكوين، الذي أقيم، أول أمس السبت، بالقصر الملكي بالدارالبيضاء.
(ماب)
وبهذه المناسبة، ألقى المدير العام لمكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل، العربي بن الشيخ، كلمة بين يدي جلالة الملك، قدم من خلالها حصيلة أعمال ومنجزات المكتب، خلال العقد 2002 و2012، وكذا آفاق وسبل تطوير هذا المجال مستقبلا من أجل الاستجابة لحاجيات المقاولات ومواكبتها في مسارها نحو التميز وتحقيق أفضل النتائج.

وقال بن الشيخ إن مكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل، مسترشدا بالتوجيهات الملكية السامية، واصل خلال السنوات العشر الأخيرة ديناميته القائمة على تنويع وتطوير وتعزيز عرضه التكويني، بهدف الإدماج المهني للشباب وتطوير تنافسية المقاولات وتحقيق الإقلاع الاقتصادي والاجتماعي للمملكة.

وأبرز المدير العام للمكتب الارتفاع الملحوظ في العرض التكويني، خلال الفترة الممتدة من 2002 إلى 2012، الذي بلغت نسبته 471 في المائة، مؤكدا أن مخطط التنمية المسطر من طرف المكتب يروم تكوين مليون شاب، في أفق سنة 2017.

وبغية بلوغ هذا الهدف، يضيف بن الشيخ، أحدث مكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل شبكة واسعة من المؤسسات (327 مركزا للتكوين)، تهم مجموع القطاعات الاقتصادية، مشيرا إلى أنه يتم إيلاء أهمية خاصة للتكوين في القطاعات المحدثة لفرص الشغل، من قبيل المهن العالمية الجديدة للمغرب المحددة من طرف الميثاق الوطني للإقلاع الصناعي (صناعة الطيران، صناعة السيارات، ترحيل الخدمات...)، وكذا مهن البناء والأشغال العمومية، والسياحة، وتكنولوجيات الإعلام والاتصال، والنقل واللوجيستيك.

وأوضح بن الشيخ أن الهدف هو منح الشباب تكوينات ذات جودة منفتحة على عالم المقاولة، اليوم وغدا، مؤكدا، بهذه المناسبة، أن مكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل يولي أهمية خاصة للتعاون جنوب- جنوب، واضعا تجربته رهن إشارة عدد من الدول الإفريقية الشقيقة والصديقة.

وتميز هذا الحفل، أيضا، بعرض شريط مؤسساتي يبرز الجهود التي يبذلها مكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل، من أجل مواكبة المشاريع المهيكلة بالمملكة، مع تسليط الضوء على الأهداف الرئيسية لمؤسسات التكوين القطاعية، التي دشنها أو إعطاء انطلاقة إنجازها جلالة الملك.

إثر ذلك، أشرف جلالة الملك، حفظه الله، على التسليم الرمزي للشهادات لفائدة ستة من خريجي التكوين المهني، الذين تميزوا على الصعيد الدولي في قطاعات صناعة الميكاترونيك والتكنولوجيات الحديثة للإعلام والاتصال، وأربعة خريجين تميزوا على المستوى الوطني في مجالات التكنولوجيات الحديثة للإعلام والاتصال والصناعة، وعشرين من الخريجين المتفوقين في مختلف قطاعات الصناعة والتجارة والنقل والإدارة والتدبير. حضر هذا الحفل، على الخصوص، رئيس الحكومة، ومستشارو صاحب الجلالة، وأعضاء من الحكومة، وممثلو المؤسسات العمومية الشريكة لمكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل، وعدد من الشخصيات.

وفي ختام هذه المراسم أقام صاحب الجلالة، نصره الله، حفل استقبال على شرف خريجي معاهد التكوين المهني والشخصيات.
 
بن الشيخ: مخطط التنمية لمكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل يهدف إلى تكوين مليون خريج في أفق سنة 2017
الدارالبيضاء (و م ع) - أكد المدير العام لمكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل، العربي بن الشيخ، أن مخطط التنمية الذي وضعه المكتب لأفق سنة 2017، يهدف إلى تكوين مليون خريج.

وقال بن الشيخ، في كلمة ألقاها بين يدي صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، خلال حفل تسليم الشهادات لخريجي هذا التكوين، الذي أقيم، أول أمس السبت، بالقصر الملكي بالدارالبيضاء، وقدم خلالها حصيلة إجمالية لأنشطة وأعمال المكتب، خلال السنوات العشر الأخيرة، إن تحقيق هذا الهدف سيتم وفق تصور يعتمد أربعة توجهات أساسية، تهم البعد القطاعي وسياسة القرب والبعد الاجتماعي وتنمية التشغيل.

وأبرز بن الشيخ أن البعد القطاعي يهم تلبية حاجيات المشاريع المهيكلة من الموارد البشرية المؤهلة حسب المواصفات المحددة لذلك، فيما سيسعى المكتب من خلال سياسة القرب إلى تمكين الشباب، خاصة منهم الشباب القروي والفتيات على وجه التحديد، من تكوين جيد يساعدهم على ولوج سوق الشغل وتلبية الحاجيات المحلية.

أما البعد الاجتماعي، يضيف بن الشيخ، فقد تم أخذه بالاعتبار لمواصلة العمل الجاد والهادف مع كل من مؤسسة محمد الخامس للتضامن ومؤسسة محمد السادس لإعادة إدماج السجناء، وكذا مع المتدخلين في مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

وبخصوص تنمية التشغيل فإن المكتب يروم من خلالها تمكين الشباب العاطل من التوفر على المؤهلات التي تمكنهم من ولوج سوق الشغل حسب حاجيات المقاولات، أو التي تتيح لهم خلق مقاولاتهم.

وفي سياق متصل، قدم بن الشيخ عددا من الاقتراحات الرامية إلى القفز بميدان التكوين المهني قفزة نوعية جديدة، تتعلق، على الخصوص، بخلق نظام للتوجيه بالمدارس والإعداديات والثانويات على غرار ما هو معمول به في الدول المتقدمة والصناعية تمكن الشباب من ولوج معاهد التكوين المهني، وبالتالي الحد من الهدر المدرسي.

كما اقترح بن الشيخ خلق ممرات بين التكوين المهني والمعاهد الجامعية العليا لتمكين الشباب من ذوي الكفاءات العليا من الالتحاق بها، خاصة منهم الذين يلجون المكتب بعد حصولهم على شهادة الباكلوريا بميزة.

وتهم هذه المقترحات، أيضا، خلق إجازة التكوين المهني بالمكتب باعتباره أصبح يتوفر على جميع الشروط التي ستمكنه من ذلك، تلبية لحاجيات سوق الشغل، ومطابقة التكوين مع فرص الشغل التي تم تحديدها بواسطة الدراسات القطاعية التي أنجزتها الوزارات المعنية، والتي تتطلب انخراط الجميع وخاصة الفاعلين الاقتصاديين والاجتماعيين.

بن الشيخ: النتائج الإيجابية التي حققها مكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل تجسيد لنظرة جلالة الملك المستشرفة للآفاق المستقبلية

أكد المدير العام لمكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل، العربي بن الشيخ، أن النتائج الإيجابية التي تحققت في مجال التكوين المهني، خلال السنوات الأخيرة، تعد تجسيدا لنظرة صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، المستشرفة للآفاق المستقبلية.

وقال بن الشيخ، في كلمة ألقاها بين يدي جلالة الملك، خلال حفل تسليم الشهادات لخريجي هذا التكوين، الذي أقيم أول أمس السبت، بالقصر الملكي بالدارالبيضاء، قدم فيها حصيلة إجمالية لأنشطة وأعمال المكتب خلال السنوات العشر الأخيرة وبعض التطلعات والتوقعات المستقبلية، إن "ما تحقق من نتائج بفضل فتح أبواب عشرات المؤسسات التكوينية بالمدن والقرى، والتي حرصتم شخصيا على وضع حجر أساسها وتفضلتم بتدشينها في إطار حرص جلالتكم على تكوين الأجيال الشابة"، يشكل "ثمرة توجيهاتكم السامية ورعايتكم الدائمة لقطاع التكوين، وهو تجسيد على أرض الواقع لنظرة جلالتهم المستشرقة للآفاق المستقبلية"، التي تضع في الحسبان "ضرورة مواكبة نمو الاقتصاد الوطني بما يلزم من مجهود حثيث ومتواصل لتمكينه من الموارد البشرية الضرورية المتسلحة بسلاح التكوين المتين".

وأضاف بن الشيخ أن مكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل أصبح يتوفر على 327 مركزا للتكوين مقابل 184 مركزا سنة 2002، تغطي مختلف جهات المملكة، موضحا أن مؤسسات المكتب ستستقبل هذه السنة 60 ألفا من الوافدين الجدد، كما ستوفر 175 ألف مقعد بيداغوجي للمنقطعين عن الدراسة.

وأشار إلى أن عرض التكوين عرف تطورا ملحوظا بالنسبة لجميع المستويات، ما جعل ما يزيد على 30 في المائة من الحاصلين على الباكلوريا يتوافدون على المؤسسات التابعة للمكتب، إضافة إلى أن ولوج هذه المؤسسات يشكل فرصة فريدة لغير الحاصلين على الباكلوريا للحصول على تكوينات تساعدهم على صقل مواهبهم.

وأبرز بن الشيخ أن المكتب أصبح يوفر تكوينات في 278 مهنة تغطي جميع القطاعات، وأن عرض التكوين تضاعف خمس مرات ما بين 2002 و2012، ما مكن من تكوين ما يقارب 930 ألف خريج.

وقال إن المكتب عمل على مواكبة المشاريع المهيكلة التي أعطى انطلاقتها جلالة الملك، حيث عرف التكوين تطورا ملحوظا تراوحت نسبته ما بين 187 في المائة و4545 في المائة، حسب القطاعات المعنية، والتي تهم تكنولوجيا الإعلام والاتصال، والصناعة الغذائية والفلاحية، والبناء والأشغال العمومية، والنسيج والملابس الجاهزة، والأوفشورينغ، والنقل واللوجيستيك، والخدمات.

وتهم هذه القطاعات أيضا، يستطرد بن الشيخ، قطاع السيارات الذي مكن من جعل 80 في المائة من مستخدمي مصنع "رونو" بطنجة من خريجي المكتب، إضافة إلى قطاع الطيران الذي يوفر حاليا أزيد من تسعة آلاف منصب شغل من بينهم حوالي 90 في المائة تم تكوينهم بالمكتب، أيضا.

وفي مجال جودة التكوين، أبرز بن الشيخ أن توجه المكتب في هذا المجال مكنه ومكن مؤسساته من الحصول على جوائز وطنية عديدة، كما حصل خريجوه على ميداليات دولية في أكبر المباريات المهنية التي شاركوا فيها.

وأكد، من جهة أخرى، أن المكتب يواصل دوره في تعزيز التعاون جنوب-جنوب، تنفيذا للتعليمات الملكية السامية، حيث يضع المكتب خبرته رهن إشارة العديد من الدول خاصة الإفريقية منها. وفي هذا السياق يقدم المكتب خبرته لـ28 بلدا من خلال استقبال المتدربين والمكونين ومساعدة عدد منها على إحداث معاهد تكوين وطنية.

وخلص بن الشيخ إلى أن المكتب سيواصل السير على طريق إرساء قواعد تكوين جيد وهادف، مستنيرا في ذلك بالتوجيهات السامية لجلالة الملك الذي ما فتئ يلح عليها في خطابات جلالته لتلبية حاجات الشباب المتطلع إلى الاستفادة مما توفره البرامج التكوينية من فرص سانحة.
 
مكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل.. مؤسسة رائدة في مجال تأهيل الشباب وتثمين الكفاءات
الدارالبيضاء (و م ع) - يعتبر مكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل مؤسسة رائدة في مجال تأهيل الشباب وتثمين الكفاءات وتوفير الموارد البشرية الكفيلة بتلبية حاجيات المقاولات بالمملكة، والمساهمة في الرفع من تنافسيتها، من خلال تكوينات ملائمة في فروع تقنية متخصصة ومتعددة في الآن ذاته.

وتمكن المكتب، على مدى سنوات اشتغاله، من إرساء سياسة طموحة في مجال مواكبة الشباب، سواء من خلال التكوين أو المساعدة في ولوج سوق الشغل، وهي السياسة التي أعطت ثمارها بفضل التوجيهات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، الذي ما فتئ يولي أهمية كبرى لقطاع التكوين المهني، بالنظر إلى دوره الأساسي في الدفع بعجلة التنمية الاقتصادية، سيما في ظرفية دولية تتسم بحدة التنافسية.

وكرس الخطاب السامي، الذي وجهه صاحب الجلالة الملك محمد السادس، أيده الله، إلى الأمة بمناسبة الذكرى الستين لثورة الملك والشعب، هذا الدور الأساسي للتكوين المهني الذي يعد مكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل الفاعل الرئيسي فيه على مستوى المملكة، حيث أكد جلالته في هذا الخطاب أن ما تم تحقيقه من نتائج إيجابية في ميادين التكوين المهني والتقني والصناعة التقليدية أمر يبعث على الارتياح، على اعتبار أن هذه المجالات توفر تكوينا متخصصا، سواء للحاصلين على شهادة الباكالوريا أو الذين لم يحصلوا عليها، على مدى سنتين أو أربع سنوات، يخول لحاملي الشهادات فرصا أوفر للولوج المباشر والسريع للشغل، وبالتالي الاندماج في الحياة المهنية.

وبالفعل، تمكن مكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل، على مدى 39 سنة، (أحدث سنة 1974)، من احتلال موقع الريادة في مجال التكوين المهني والتقني، حيث يسهم بشكل فعال في تمكين الشباب من التكوين والتكوين المستمر والخبرة الكفيلة بتلبية حاجة المقاولات إلى الموارد البشرية عالية الكفاءة، في مجالات متعددة من قبيل تكنولوجيا الإعلام والاتصال، والصناعة الغذائية والفلاحية، والنسيج والألبسة، والأوفشورينغ، والنقل واللوجيستيك، وصناعة السيارات والطيران.

وسعيا منه إلى مواكبة الأوراش والمشاريع الاقتصادية الكبرى التي تعرفها المملكة، عمد المكتب إلى إحداث تكوينات جديدة على مستوى المؤسسات التابعة له والموجودة في المناطق التي توفر فرصا أكثر للتشغيل في المجالات المرتبطة بهذه الأوراش، من قبيل الميثاق الوطني للإقلاع الصناعي، والبناء والأشغال العمومية، ورؤية 2020، واستراتيجية اللوجستيك، والعقد البرنامج لقطاع النقل وبرنامج "رواج".

وبلغة الأرقام، يتوفر مكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل على 327 مركزا للتكوين، تقدم تكوينات في 278 مهنة وتغطي مختلف جهات المملكة. وعرف عرض التكوين تطورا ملحوظا ما بين سنة 2002 و2012 بلغت نسبته 471 في المائة، حيث يتوافد عليه ما يزيد على 30 في المائة من الحاصلين على الباكلوريا، كما يوفر فرصة فريدة لغير الحاصلين على الباكلوريا لولوج تكوينات تساعدهم على دخول سوق الشغل.

وحسب وزارة التشغيل والتكوين المهني، استقبلت مؤسسات المكتب ما يقارب 232 ألف متدرب برسم 2011- 2012، ليرتفع هذا العدد إلى 310 آلاف في 2012-2013، فيما وصل عدد المؤسسات إلى 307 مؤسسات في الموسم الفارط، ويتوقع افتتاح 20 مؤسسة جديدة ليصل عدد المؤسسات التكوينية إلى 327 مؤسسة عبر مختلف مناطق المملكة.

كما يعمل المكتب على تحسين جودة خدماته، خاصة ما يهم جوانب التكوين، سواء تعلق الأمر بهندسة التكوين وإعداد البرامج وتنظيم حلقات التكوين واستكمال التكوين التقني والعام للمكونين، أو التصديق على كفاءاتهم وتزويد المؤسسات بالمعدات والتجهيزات والمواد الأولية والمراجع اللازمة للتكوين.

للإشارة، فإن مختلف الجهود التي يقوم بها مكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل مكنته من التفوق في عدة محافل، منها الحصول، وللمرة الثانية، على الجائزة الوطنية للجودة في صنف المقاولات الصغرى والمتوسطة وجائزتين في المسابقة الوطنية للابتكار.

وإضافة إلى دوره في تكوين الأطر والكفاءات الوطنية، يواصل مكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل دوره في تعزيز التعاون جنوب-جنوب، تنفيذا للتعليمات الملكية السامية، حيث يضع المكتب خبرته رهن إشارة العديد من الدول، خاصة الإفريقية منها. وفي هذا السياق، يقدم المكتب خبرته لـ28 بلدا، من خلال استقبال المتدربين والمكونين، ومساعدة عدد منها على إحداث معاهد تكوين وطنية.

هكذا، ومن خلال إنجازاته المتواصلة، يكون مكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل كرس مكانته كمؤسسة رائدة في مجال التكوين المهني بالمملكة، تساهم بدور رئيسي في الدفع بعجلة التنمية الاقتصادية وتطوير تنافسية المقاولات الوطنية، وكذا تعزيز موقع المغرب باعتباره بلدا رائدا في مجال التعاون جنوب-جنوب.
 
بنصالح: الاتحاد العام لمقاولات المغرب يواكب برامج مكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل الرامية لتعزيز تنافسية المقاولة المغربية
الدارالبيضاء (و م ع) - أكدت رئيسة الاتحاد العام لمقاولات المغرب، مريم بنصالح بنشقرون، أول أمس السبت، أن الاتحاد يواكب برامج مكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل الرامية إلى تعزيز تنافسية المقاولة المغربية.

وقالت بنصالح بنشقرون، في تصريح للصحافة عقب حفل تسليم الشهادات لخريجي مؤسسات التكوين المهني، الذي ترأسه صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، أول أمس السبت، بالقصر الملكي بالدارالبيضاء، إن الاتحاد يعد بمثابة "شريك قوي" لمكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل، و"يواكب مختلف برامج المكتب، خاصة تلك المتعلقة بالمساعدة على تعزيز تنافسية المقاولة المغربية"، مشددة، في السياق ذاته، على ضرورة ملاءمة البرامج مع المتطلبات الدولية في تكوين مجال الموارد البشرية.

وأبرزت رئيسة الاتحاد العام لمقاولات المغرب أن جميع هذه البرامج "ستمكننا في المستقبل القريب من توفير عدد كبير من الكفاءات وجعلها رهن إشارة المقاولات المغربية كيفما كان حجمها أو القطاع الذي تشتغل فيه".

وكان المدير العام لمكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل، العربي بن الشيخ، ألقى بمناسبة هذا الحفل كلمة بين يدي جلالة الملك، قدم من خلالها حصيلة أعمال ومنجزات المكتب خلال العقد 2002 و2012، وكذا آفاق وسبل تطوير هذا المجال مستقبلا من أجل الاستجابة لحاجيات المقاولات ومواكبتها في مسارها نحو التميز وتحقيق أفضل النتائج.
 
سهيل: حفل تسليم الشهادات لخريجي مؤسسات التكوين المهني تكريس 'لالتزام مهم جدا' لجلالة الملك بالنهوض بهذا القطاع
الدارالبيضاء (و م ع) - أكد وزير التشغيل والتكوين المهني، عبد الواحد سهيل، أن حفل تسليم الشهادات لخريجي مؤسسات التكوين المهني، الذي ترأسه صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، أول أمس السبت، بالقصر الملكي بالدارالبيضاء، يشكل تكريسا "لالتزام مهم جدا"، لجلالته الملك بالنهوض بهذا القطاع.

وقال سهيل، في تصريح للصحافة عقب هذا الحفل، إن الأمر يتعلق بحدث مهم جدا، ومناسبة لتأكيد الدعم للمهمة الأساسية التي يضطلع بها مكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل، مؤكدا أن جلالة الملك كرس من خلال هذا الحفل الالتزام المهم للغاية لجلالته بالنهوض بهذا القطاع.

وأضاف الوزير أن قطاع التكوين المهني أضحى يستجيب لمطلبين ملحين أساسين أولهما اقتصادي، ويهم تلبية حاجة الاقتصاد الوطني للموارد البشرية ذات التكوينات الضرورية لمواكبة التنافسية العالمية التي يشكل التكوين فيها عنصرا حاسما.

أما المطلب الملح الثاني فهو، حسب سهل، مطلب اجتماعي يتمثل في سعي الشباب إلى التوفر على تكوينات تمكنهم من الاندماج الاجتماعي في سوق الشغل سواء في المقاولات القائمة أو من خلال إحداث المشاريع الذاتية.

وأشار الوزير، في هذا الإطار، إلى أن مكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل يتوفر على مخطط طموح للمرور من 400 ألف خريج حاليا إلى مليون خريج في أفق سنة 2017، منوها في الوقت ذاته، بالمقترحات التي قدمها المدير العام للمكتب في الكلمة التي ألقاها بين يدي جلالة الملك بالمناسبة.

وأوضح سهيل أن من بين هذه المقترحات هناك خلق ممرات بين التكوين المهني والمعاهد الجامعية، وكذا الحد من الهدر المدرسي، وقال "سنشتغل بمعية وزارة التربية الوطنية لإيجاد السبل المثلى الكفيلة بإدماج التلاميذ للحد من هذه الظاهرة".

وكان المدير العام لمكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل، العربي بن الشيخ، ألقى بمناسبة هذا الحفل، كلمة بين يدي جلالة الملك، قدم فيها حصيلة أعمال ومنجزات المكتب خلال العقد 2002 و2012، وكذا آفاق وسبل تطوير هذا المجال مستقبلا من أجل الاستجابة لحاجيات المقاولات ومواكبتها في مسارها نحو التميز وتحقيق أفضل النتائج.
 
 
 
استطلاعات
بريد القراء
أوقات الصلاة
حالة الطقس
أسعار البورصة